نبذة عن Busuu

تهدف Busuu إلى تمكين الأشخاص من خلال اللغات. إذا كنت تتعلّم للالتحاق بوظيفة أو دخول علاقة حب أو ببساطة اكتساب مهارة جديدة، يبدأ مسارك نحو الطلاقة هنا.

يجمع تطبيقنا بين الدراسة وفق وتيرتك الخاصة والدروس المباشرة مع المُعلّمين الخصوصيين والقدرة على التمرن مع أكثر من 120 مليون ناطق من الناطقين باللغة الأصلية حول العالم، وقد ثبُت أن هذه هي أفضل طريقة لتعلّم اللغة.

الأسلوب التعليمي الذي يتّبعه Busuu

الدراسة وفق وتيرة المُتعلّم الخاصة

أكمِل خطتك الدراسيّة المخصصة، وتلقَ الرسالة التذكيرية اللطيفة عندما يحين وقت التعلّم بالاطّلاع على دروسنا التي وضعها خبراؤنا بعناية. استفِد من التكنولوجيا الذكية في قسم "المُراجعة" لدينا، والتي تُحدد لك الكلمات التي يتعين عليك مُراجعتها ومتى. من المؤكد أن الدراسة وفق وتيرتك الخاصة ستنجح لأنك ستتحكّم وحدك في الأمر.

الدراسة وفق وتيرة المُتعلّم الخاصة

الدروس المباشرة مع الخبراء

تمرّن ما تعلّمته بالفعل في الدروس المباشرة. تغطي دروسنا المباشرة التي يمكنك حضورها وجهًا لوجه أو دروسنا الجماعية باقة هائلة من الموضوعات التي تتلاءم مع قدرتك. كما أن لدينا أكثر من 10 آلاف مُعلّم مؤهل، لذا فإنه تتوفر الكثير من المواعيد في أيام وأوقات مختلفة. الآن يمكنك التحدث بلغة أجنبية بكل ثقة.

الدروس المباشرة مع الخبراء

بادِر بتحفيز الآخرين

إن التفاعل مع أعضاء مجتمع Busuu اللغوي يُمكّنك من التعلّم في صحبة من خلال مشاركة معلوماتك عن لغتك الأصلية. بادِر بتصحيح أخطاء المُتعلّمين الآخرين، وقدّم التمارين التي تحلها بحيث يتم تصحيحها في المقابل. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تكوين العلاقات مع المُتعلّمين الآخرين من خلال اللغة.

بادِر بتحفيز الآخرين

ادعم جهودك

اختبر ذاتك واحصل على شهاداتك الرسمية الصادرة عن مؤسسة McGraw Hill، وهي أكثر شركة تعليمية مرموقة على مستوى العالم. إن دروسنا تتّبع أسلوب الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات (CEFR) المعروف، والذي يختص بتعلّم اللغات. شارك ثمار عملك الجاد وافتخر بذاتك.

ادعم جهودك

Busuu للأعمال التجاريّة

يكتسب تطبيق Busuu ثقة أكثر من 500 مؤسسة عالمية، بما في ذلك Puma وDHL، حيث يتم الاعتماد عليه لإنشاء البرامج المخصصة لتعليم اللغات لموظفيها. ساعد الفرق العالمية على التواصل، وحفّز طواقم العمل وتواصل جيدًا مع العملاء والموظفين.

تاريخنا

التقى المؤسسان المشاركان "بيرنهارد نيسنير" و"أدريان هيلتي" في كلية IE Business School في إسبانيا. بينما كانا يكملان دراستهما في ماجيستير إدارة الأعمال (MBA)، توطدت علاقتهما سريعًا بسبب حبهما للغات، ولكن لم يعجبهما الأسلوب التقليدي المُتّبع في تعلّم اللغات الأجنبية، والذي وجدانه قديمًا وغاليًا ويستهلك الكثير من الوقت.

وبناءً على ذلك، أسّسا مشروع Busuu، والذي استلهما اسمه من اسم اللغة المعرضة للانقراض المنطوقة في الكاميرون، بوصفه مشروعهما النهائي. وهذا المشروع هو منصّة لتعليم اللغات توفّر الدورات الدراسية والتفاعلات بين الناطقين الأصليين باللغة بسعر في متناول اليد. أطلقا التطبيق بعد أن تخرجا من الكلية في عام 2008، وسرعان ما تتطور وأصبح واحدًا من أكثر العلامات التجارية المعروفة في مجال تعلّم اللغات.

اليوم "بيرنهارد" هو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لـ Busuu، وهو مشرف نشط وعضو فعّال في مجال الشركات الناشئة. بالإضافة إلى ذلك، فهو شغوف جدًا باللغات ويتحدث بأربع منها بطلاقة.

هل ألهمناك لتتعلّم لغة أجنبية أخرى؟